توك شو

بالفيديو.. كبير المحررين البرلمانيين يعلق على اختيار الرموز الصحفية بمجلس الشيوخ

 

قال الكاتب الصحفي محمود نفادي، كبير المحررين البرلمانيين، إن حرص القيادة السياسية على اختيار الرموز الصحفية والكتاب الصحفيين في مجلس الشيوخ يأتي لتعظيم دور الإعلام داخل المجلس ومواجهة التحديات التي تواجهها الدولة المصرية في حروب الجيل الرابع والخامس، بالإضافة إلى التوعية والإنارة للرأي العام المصري، مشيرًا إلى أن هناك قضايا ستدرج تحت قبة مجلس الشيوخ منها المنظومة الإعلامية وتطوير الأداء الإعلامي.

وأضاف “نفادي”، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “منتصف الأسبوع”، الذي يقدمه الإعلامي ريمون فضل الله، المذاع على قناة “الحدث اليوم”، أن مجلس الشيوخ يحتاج إلى شخصيات إعلامية لها باع طويل في البرلمان حتى تدلوا بدلوها في مجلس الشيوخ، وهذا أمر مستحب ومطلوب، موجهًا الشكر والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسي على الثقة في اختياره لرجال الإعلام والصحافة، خاصة أنها ضمت كفاءات كل في مجال تخصصه وعناصر تتميز بالسمعة الطيبة والنزاهة بما يعكس التمثيل الشامل لكل ألوان الطيف السياسي والفئات المجتمعية المختلفة وكذلك وجود رموز وشخصيات أكاديمية وخبرات ستسهم بشكل قاطع في إثراء التجربة الديمقراطية داخل مجلس شيوخ مصر.

وتابع: “اختبار نخبة من الإعلاميين والصحفيين المتميزين كأعضاء في مجلس الشيوخ بوصفه مؤسسة تشريعية وطنية يعكس الدور الذي سيمارسه هذا المجلس في محاربة الشائعات والتصدي للأحزاب المأجورة التي تشن على الدولة المصرية من إعلام الخارج المأجور”، مشددًا على أن مجلس الشيوخ سيكون حائط صد قوي للدفاع عن الدولة بالفكرة والخبرة والمشورة والرأي الحكيم النابع من شيوخ الوطن وأصحاب الكفاءات بداخله.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: