سياسةعربى و دولى

موظفة بريطانية تفضح سفيرا قطريا حاول استغلالها جنسيا

كشفت المساعدة الشخصية السابقة في سفارة قطر في لندن، ديان كينغسون (58 عاما) عن تفاصيل تعرضها لابتزاز جنسي من قبل سفير قطري من أجل إجبارها على ممارسة الجنس معه.

ولم تستجب كيغسون لكل مساعي السفير القطري، الذي كان يرغب في إقامة علاقة معها، بحسب حديثها في صحيفة «تايمز» البريطانية.

وكانت السيدة البريطانية تعمل في السفارة اليمنية في لندن قبل أن تنتقل إلى السفارة القطرية عام 2006.

وحاول السفير فهد المشيري الضغط عليها مرارا من أجل ممارسة الجنس معا، قبل عام 2014، مثلما جاء في شهادتها إلى المحكمة.

وكانت كيغسون تتحصل على راتب سنوي يقدر بـ30 ألف جنيه إسترليني قبل فصلها منذ 5 أعوام.

ولم تتوقف محاولات المسؤول القطري عند حد المطالبة بإقامة حفلات جنسية جماعية بوجود كيغسون، وإنما امتد لأن يطلب منها ممارسة الجنس مع ابنتها، التي كان عمرها 19 عاما في ذلك الوقت، أو أن تساعده في تزويجها له.

واستخدم الدبلوماسي القطري بعض المصطلحات لإثارتها جنسيا، حيث تحدث معها عن فض عذرية امرأة دعاها إلى مضغ القات.

وقالت، إن علي الهاجري، وهو مستشار دبلوماسي في سفارة قطر بلندن، اقترح عليها تنظيم حفلات جنسية جماعية، وحاول إقناعها بمرافقته في رحلة إلى كوبا.

واستقبلت السيدة البريطانية تلك المحاولات بإحساس يعتريه الضعف والإهانة.

وحصلت السيدة تعويض قدره 400 ألف جنيه استرليني بعد تعرضها لضغوط ومضايقات لممارسة الجنس، وطُلب منها تنسيق حفلات للجنس الجماعي.

وخلصت لجنة من قضاة المحكمة إلى أن الدبلوماسيين اعتبروا السيدة كينغسون “عرضة للاستعداد لممارسة السلوك الجنسي مع الموظفين الذكور”، لأنها لم تكن مسلمة.

وحسب الموقع الرسمي للقنصلية العامة لقطر في مدينة ميلانو الإيطالية، فإن المشيري هو القنصل العام حاليا، وكان “الرجل الثاني” في سفارة قطر في لندن خلال عام 2014.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق