فن و ثقافة

مارتن سكورسيزي يلجأ للمنصات الرقمية لتمويل فيلمه الجديد

في ظل ارتفاع تكاليف الإنتاج واستمرار أزمة فيروس كورونا في الصعود، أجبر المخرج المخضرم مارتن سكورسيزي، على البحث عن تمويل مشترك لفيلمه الجديد “Killers of the Flower Moon” للنجم ليوناردو دي كابريو، بجانب استديوهات “باراماونت”.
وفقًا لتقرير نشر في صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية، يجري ممثلو مارتن سكورسيزي محادثات مع عدد من المنصات الرقمية مثل “آبل بلس” و”نتفليكس” لإنتاج وتوزيع المشروع، الذي تبلغ تكلفته أكثر من 200 مليون دولار.
وتواصل “سكورسيزي” أيضًا مع استديوهات “يونيفرسال” و”مترو جولدوين ماير” لتمويل الصفقة، لكن على الأرجح لن تكتمل المحادثات مع هاتين الشركتين، حيث تبحث “باراماونت” على صفقة تسمح لها بالمشاركة كممول أو موزع للمشروع.
قصة فيلم “Killers of the Flower Moon” مقتبسة عن رواية للكاتب ديفيد جران، وتدور أحداثها في عشرينيات القرن الماضي حين يتعرض أحد أفراد قبيلة “أوسيدج” الهندية في الولايات المتحدة الأمريكية للقتل في ظروف غامضة، ليتم الاستعانة بمحقق الـ”FBI” إدجر هوفر للتحقيق في الواقعة. ووفقًا لمصادر داخل شركة الإنتاج فإن التصوير سيتم في مدينة أوسيدج سيتي، لضمان دقة تصوير الفيلم لثقافة القبيلة في عشرينيات القرن العشرين. وفقًا لموقع “سكرين رانت”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق