أخبار مصرسياسةصحة و جمالعاجل

عضو مجلس الأطباء يطالب بإجراء مسحة لكل الطاقم الطبي والمرضى بمستشفيات العدوى

أكد دكتور إبراهيم الزيات، عضو مجلس نقابة الأطباء ونقيب أطباء الدقهلية السابق، أنه توفى منذ قليل دكتور محسن عبدالحاكم مدير مستشفى دكرنس العام، وفاة طبيعية وليس نتيجة فيرس كورونا.
ونعي عدد من أطباء الدقهلية رحيله، قائلين “بخالص الحزن ننعى الدكتور محسن عبد الحاكم، مدير مستشفى دكرنس العام”.
وأكد الزيات، في تصريحات صحفية، أن الوفيات التي تم إعلانها الخميس كان بها عدد من الطاقم الطبي لمستشفى دكرنس الذي كان بمستشفي الحجر بتمى الأمديد.
وأشار إلى أن نقابة الأطباء لا تعرف عدد أعضائها المصابين أو حتى المتوفيين بشكل دقيق، وأنها طالبت مرارا وزارة الصحة بإرسال بياناتهم حتى تدعمهم اللجنة الاجتماعية بالنقابة ماديا.
وأكد الزيات أنه قام بعمل مجموعة على فيس بوك وقام بضم عضو مجلس من كل محافظة لحصر أعداد المصابين من الطاقم الطبي، مشيرا إلى أن العدد الذي سيقوم بإعلانه بعد قليل ليس العدد الرسمي ولكن ما تم التوصل له فقط بجهود فردية.
وطالب عضو مجلس نقابة الأطباء وزارة الصحة بأن تقوم بإعلان بيانات دقيقة بشأن فيرس كورونا، نافيا أن يكون الموضوع له علاقة بإفشاء بيانات وأسماء المرضى، ولكن أن يتضمن بيانات إحصائية وتوزيعا ديموجرافيا للإصابات في المحافظات، ودورة إصابتهم مع المرض على الأقل لكي يتم التعامل مع الموقف.
كما طالب الزيات بإجراء مسحة طبية لكل الطاقم الطبي والمرضى في المستشفيات التي تم اكتشاف العدوى بها، مشيرا إلى أنه يقف بجانب الوزارة ولكن عليها أن تحمي خط الدفاع الأول وإلا لن نجد من يقوم بعلاجنا.
وكانت مديرية الصحة بالدقهلية، قد قررت غلق مستشفى الصدر بدكرنس ابتداء من صباح اليوم الخميس، ولمدة أسبوعين وتطهيرها وتعقيمها، بعد ارتفاع أعداد الطاقم الصحي المصاب بفيروس كورونا، وتحويل 17 حالة إيجابية ظهرت نتيجة التحاليل لهم اليوم، إلى مستشفى الحجر الصحي بتمى الأمديد.
كما قررت المديرية بعزل 56 حالة ظهرت نتيجتهم سلبية إما العزل في المنزل أو المدينة الجامعية بالمنصورة لمتابعتهم.
أما باقى فريق الطاقم الطبى والإدارة والأمن 103 أفراد سوف يتم حجزهم داخل المدينة الجامعية بجامعة المنصورة، ليكونوا هناك قيد الإشراف الطبى والتحاليل والعزل بعيدا عن الأسرة.
الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق