اقتصادعربى و دولى

حزب العمال البريطاني يكشف عن برنامج اشتراكي قبل الانتخابات

كشف زعيم حزب العمال البريطاني المعارض، جيريمي كوربين، الخميس، عن برنامج حزبه الانتخابي.

وعرض كوربين خططه “الجذرية” لتغيير شكل بريطانيا، بزيادات في أجور العاملين بالقطاع العام، وزيادات ضريبية على الشركات، وتأميم كاسح لمرافق البنية التحتية.

ويواجه الناخبون الآن خيارا بين برنامجين غاية في الاختلاف في الانتخابات التي تجري في 12 ديسمبر/ كانون الأول: الأول خطة كوربين لتطبيق برنامج اشتراكي في بريطانيا، بما يعنيه ذلك من تأميم واسع النطاق، وتقديم خدمات عامة مجانية.

أما البرنامج الثاني، فهو حملة رئيس الوزراء، بوريس جونسون، لتحقيق انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي في غضون بضعة أشهر، وبناء “اقتصاد نشط يقوم على قوى السوق”.

وأطلق كوربين خططه، التي وصفها بأنها “ثورة صناعية خضراء” و”برنامج من أجل الأمل” في مدينة برمنجهام بوسط إنجلترا، قائلا إن حزب العمال وحده هو الذي يستطيع أن يتحدى الوضع الراهن، بمحاربة “المصرفيين والمليارديرات والمؤسسة” من أجل المواطن العادي.

ويأمل كوربين، الذي يتخلف في استطلاعات الرأي عن حزب المحافظين، أن تطغى رسالة التغيير، التي أطلقها على انتقادات لموقفه من خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ويقول بعض أعضاء حزبه، إن خططه تفتقر إلى الوضوح، الذي تعهد به جونسون لإنجاز الانفصال عن الاتحاد الأوروبي.

ووعد الحزبان، العمال والمحافظين، بإنهاء التقشف الاقتصادي، وإنفاق المزيد على الخدمات العامة قبل الانتخابات التي ستحدد مصير انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي من عدمه وتوقيته.

وأوضح برنامج حزب العمال تدابير لجمع إيرادات إضافية قدرها 82.9 مليار جنيه استرليني تعادل إنفاقا إضافيا بالقيمة ذاتها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق