اقتصاد

بورصة لندن تستحوذ على «رفينيتيف» بـ 27 ملياراً

أيّد مساهمو بورصة لندن بأغلبية كبيرة صفقة استحواذ قيمتها 27 مليار دولار على شركة البيانات والتحليلات رفينيتيف، في اتفاق يهدف لتوسيع نطاق أعمال التداول في بورصة لندن وتحويلها إلى أحد كبار الموزعين لبيانات السوق.

وقال دون روبرت رئيس بورصة لندن، خلال اجتماع للمساهمين في لندن، إن مجلس إدارة البورصة صوّت بالإجماع على التوصية باتفاق رفينيتيف، لأنه «فرصة مقنعة» تخدم مصالح المساهمين في الشركة.

وقالت بورصة لندن إن 99.27% من أصوات المقترعين في الاجتماع دعمت الاتفاق، بينما دعمت 99.26% عزم البورصة إصدار أسهم لسداد قيمة الصفقة المتوقع استكمالها خلال النصف الثاني من 2020.

ستصدر بورصة لندن أسهماً جديدة بنحو 14.5 مليار دولار لتمويل الصفقة، وتحمل صافي دين رفينيتيف البالغ 12.5 مليار دولار. تملك تومسون رويترز، الشركة الأم المالكة لوكالة رويترز للأنباء، 45 بالمئة في رفينيتيف.

وفور إتمام الصفقة، سيملك مساهمو رفينيتيف حوالي 37 بالمئة في بورصة لندن، لكن بأقل من 30 بالمئة من إجمالي حقوق التصويت.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق