عربى و دولى

الجيش السوري يسيطر على قرى وبلدات غربي حلب

ذكر المرصد السوري، الأحد، أن الجيش السوري استعاد السيطرة على 13 بلدة في ريفي حلب الشمالي والشمالي الغربي، مشيرا إلى أن الأيام الماضية شهدت استعادة الجيش 95 منطقة.

ورغم سيطرة قوات الجيش على كامل حلب في عام 2016 إثر معارك وحصار استمر أشهر عدة للفصائل المعارضة في أحيائها الشرقية، بقيت المدينة هدفاً لجبهة النصرة سابقاً، وللفصائل المنشرة عند أطرافها الغربية والشمالية وفي قرى وبلدات ريفها الغربي.

وبعد استعادتها الأسبوع الماضي كامل الطريق الدولي حلب – دمشق والذي يصل المدينة من الجهة الجنوبية الغربية، بدأت قوات الجيش بالتقدم في المناطق المحيط به تدريجياً.

وأكدت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) استمرار العمليات ضد المجموعات الإرهابية المنتشرة في ريف حلب الغربي والشمالي وعند الأطراف الغربية للمدينة.

ونقل التلفزيون الرسمي السوري مشاهد قال إنها لمواطنين في حلب يحتفلون باستعادة الجيش السيطرة على قرى وبلدات تقع غرب المدينة.

وكانت قوات الجيش استعادت أجزاء من الطريق في هجمات شنتها خلال السنوات الماضية في جنوب ووسط البلاد وقرب العاصمة دمشق، قبل أن تركز معاركها على محافظة إدلب وجوارها وتستعيده بالكامل.

وتسبب التصعيد منذ ديسمبر بمقتل أكثر من 380 مدنياً، وفق المرصد السوري، وبنزوح أكثر من 800 ألف شخص بحسب الأمم المتحدة.

وفي دمشق، التقى الرئيس السوري بشار الأسد، الأحد، رئيس مجلس الشوري الإيراني علي لاريجاني.

وكرر الأسد خلال اللقاء، وفق ما نقلت سانا، تصميم دمشق على “تحرير كامل الأراضي السورية”.

ومن المقرر أن يتوجه لاريجاني مساء إلى لبنان في زيارة تستمر يومين، وفق ما أعلنت السفارة الإيرانية في بيروت.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق