الرئيسية / معرفة و إبتكار / فتح التحقيق في قضيه خالد يوسف ضروره حتميه

فتح التحقيق في قضيه خالد يوسف ضروره حتميه

. بقلم :عادل ابو طالب .

منذ ايام راسلت عدد من رجال الامة . سياسين واعلاميين وشيوخ ومسئولين ونواب لم اجد رد !! . وكانت نصيحة البعض عدم الحديث في الموضوع وهو ايضا ما اعتدتة طوال حياتي اني لم اكتب كلمة تمس الاعراض بالسلب او الايجاب بضرورة فتح . ولكن امام افك الافاكين وكذب الكذابين وتدليس المدلسين والمندسين مرتزقة الاعلام الهاربين وجدت واظن مثلي الكثير ان فتح تحقيق للوقوف علي حقيقة ما نسب لنائب البرلمان المخرج خالد يوسف عضو البرلمان المصري . والذي يحمل رقم عضوية 62 عن دائرة كفر شكر محافظة القليوبية امر حتمي لتخرس الالسنة صادقة كانت ام كاذبة والمدان ينال جزاءة . خاصة انها تطال رجل يجلس تحت قبة برلمان له قدسيتة وتاريخة العريق بل من اعرق برلمانات العالم . وكون هذا العضو يمثل فئة من الشعب . وضمن اعضاء ممثلين لأكثر من 100مليون مصري . كان لابد من ان يتحرك احد ليوضح او ينفي الواقعة المشينة ولكن كان هناك رد بارد للممثلة م . ف التي قالت انها مسئولة عما تنشره علي صفحتها فقط!!! . ولا ادري واظن مثلي الگثيرين هل هذا الرد هو اجابة علي ما في هذة الواقعة ؟ . وبعد ان ضجت مواقع التواصل الاجتماعي والسوشيال ميديا بخبر الفيديو الاباحي الذي نسب اتهم فية النائب ”واقول اتهم” لانة لاتظهر له صورة غير نشر اسمة واسم وصور الممثلتين “م . ف” و “ش . ا” والممثلتين هم لب الموضوع وسؤالهم سيبرئ او يدين النائب لذا اصبح فتح التحقيق امر مهم ⁦ لانة حال ثبوت الواقعة فهي جريمة دينية واخلاقية تحث علي نشر البغاء والفساد الخلقي بين الناس . وقضية وطنية واجبة العقاب لفداحة الجرم في حق الكثير من الجهات والاشخاص المعنين كونها صدرت من شخصية عامة ينتسب الي برلمان من اعرق برلمانات العالم وهو ما يجعل ايضا فتح التحقيق ضرورة مهمة مع من ظهرو في هذا في الفيديو القذر المثير للأشمئزاز والذي جعل الحنجورية يتهافتون بالاتهام او الدفاع دون سند اودليل في المواقع والقنوات وجعلت كل دلو يدلو بدلوة !! وتأتي اهمية فتح تحقيقات البرلمان والنيابة ليس كونها قضية فساد اخلاقي تسيئ للمجتمع ككل فحسب ولكن اصبحت ضرورة حتمية بعد ان زجت القنوات العميلة للجهات معادية التي تتربص بالوطن بأن جهاز كذا وجهاز كذا وراء تسريب الفيديو وغفل المغفلون عن اشياء كثيرة لامجال للحديث عنها . لأن المطلوب هو فتح تحقيق لكل اطراف الموضوع والقضاء هو الفيصل في القضية لان الصمت يأجج المشاعر ويتخذة المغيبون والمغفلون ذريعة لمأرب اخري لا تخدم الصالح العام للبلاد . لذلك كانت مخاطبة مجلس النواب الموقر وخاصة لجنة القيم بضرورة فرفع الحصانة عن النائب خالد يوسف وتحويلة الي النيابة العامة هو ومن يظهرن في الفيديو لكشف الحقيقة وبيان اذا كان مدان ام برئ حيث ان نشر فيديو منافي للدين والخلق والشهامة والشرف الذي يجب ان يكون علية اي انسان سوي فما بالنا بنائب الشعب وهذة في ذات الوقت تعد فضيحة اخلاقية بكل المعاني والمقاييس بل ربما تكون تخفي خلفها ابتزاز واستغلال لعملة كمخرج مع الممثلة وصديقتها من اجل دور سينمائي او غيرة (اذا ثبتت ادانتة في هذة الجريمة ) او ربما يكتشف زيف التصوير والمشاهد وعلية فالنيابة العامة والمعمل الجنائى هما المعنيان بتحديد الجريمة من عدمها وهم من سيبرزون الحقيقة دون تهويل او تهوين . فالقضية او المشكلة او ايا كان المسمي هي في حد ذاتها جريمة دينية ووطنية واخلاقية بكل المقاييس كونها لا تمس شخصية عادية بل هو شخصية عامة يعد احد اهم من شارك في التأريخ لفترة عصيبة وفارقة في تاريخ مصر ويعد صم الاذان عنها اقرار بوقوعها وخاصة ان الوصمة ستطال الجميع بل وستشجع ضعاف النفوس السير في نفس الطريق ممن عندهم الاستعداد ليعربدو في اعراض المصريات ولعلنا لم ننسي نواب القروض ونواب التجنيد ونواب قرارات العلاج علي نفقة الدولة الذين لم يكونو من كوكب اخر !!! ومادمنا واثقين من صحة موقفنا في عقاب المخطئ وعدالة القضاء ماالذي يحملنا ان نقبل الاساءة وتلاسن المغرضين . ان الاتهام لم يمس النائب فقط او المجلس ولكن المقصود منه تشوية كل من شارك في المرحلة منذ (هوجة) 2011 حتي اليوم بل انها تسيئ لأكثر من 100مليون مصري 596 نوابا لهم . ولذا فإن محاكمة هؤلاء المجرمين المستهزئين بقيم وتعاليم وآداب نشئ عليها المجتمع واستتر فيها المبتلي . ضرب بها عرض الحائط المتواجدين في المقطع لإرضاء نزواتهم وشهواتهم وكانت الوصمة لغيرهم . وهي فعلة لا يصم اذنة عنها رجل شهم شريف وابن بلد والسكوت علي هذة الجريمة سيكون له اسوء الاثر علي الدور الوطني وكل من يعمل بة في الداخل والخارج

أحمد مرسى
اترك تعليق

شاهد أيضاً

طارق فتحى السعدنى

ع الماشي ..محمد أحمد موسي ضحية الحب وهوس الأمومة

بقلم : طارق فتحي السعد ني هنيئاً لمن يعتبر ويسعى لأن يكون إنسان “كاف” بذاته …

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial

Powered by themekiller.com