أخبار عاجلة
الرئيسية / عربى و دولى / دوجاريك:40الف شخص يهربون من معارك القوات العراقيه ضد داعش فى تلعفر
نزوح الاهالى من تلعفر
نزوح الاهالى من تلعفر

دوجاريك:40الف شخص يهربون من معارك القوات العراقيه ضد داعش فى تلعفر

أعلن ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة أن آلاف المدنيين يفرون من مدينة تلعفر ومحيطها فى شمال العراق.
وقال دوجاريك – حسبما نقل راديو (سوا) الأمريكى مساء اليوم الاثنين إن هناك “عائلات سارت نحو 20 ساعة فى حرارة شديدة من أجل مغادرة تلعفر المحرومة من الطعام والماء… ونحو 40 ألف شخص غادروا المنطقة حتى الآن”.
وأوضح دوجاريك أن الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية العاملة معها “لا تعلم أعداد الأشخاص الذين لا يزالون فى مناطق القتال لكنها تتوقع أن يفر الآلاف من الناس فى الأيام والأسابيع المقبلة”.
وأضاف أنه “تم تسلم أقل من نصف مبلغ الـ980 مليون دولار المخصص للمساعدات الإنسانية فى العراق لهذا العام”، مشيرا إلى أن العاملين فى المجال الإنسانى على الأرض لن يتمكنوا من مساعدة السكان فى حال لم تتوافر لهم موارد أضافية.
وبدأ الجيش العراقي، أمس الأحد، عمليات استعادة تلعفر التى تشكل أحد آخر معاقل تنظيم “داعش” الإرهابى فى العراق، حيث نجح فى استعادة قرى عدة على مشارف مدينة تلعفر من قبضة التنظيم.
وقد استعادت القوات العراقية 12 قرية فى قضاء تلعفر، وذلك بعد يوم من إعلان رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادى، انطلاق العمليات العسكرية فى تلك المنطقة لاستعادتها من تنظيم “داعش” الإرهابي.
وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول – فى تصريح خاص لقناة “الحرة” الأمريكية، مساء اليوم الإثنين – إن القوات العراقية مدعومة بالإسناد الجوي، حققت تقدما كبيرا من ثلاثة محاور “أربك العدو”، مضيفا أن قطعات الشرطة الاتحادية والحشد الشعبى فى شمال غرب تلعفر فرضت سيطرتها على قرية العبرة الكبيرة والصغيرة.
أما على المحور الشرقى من القضاء، فقال رسول إن الفرقة المدرعة التاسعة قطعت، بالاشتراك مع قوات الحشد الشعبي، طريق تلعفر المحلبية.. فيما استعادت فرقة المشاة الـ16 عدة قرى منها الطيشة والعلم وخفاجة وحليب العليا.
وتابع: “لقد تمكنت قطعات الفرقة الـ15 من الجيش العراقى من تحرير قريتى تومى ومجارين وقطع طريق الكسك باتجاه المحلبية، بعد أن كانت قد استعادت قرى حلاوة وبوشقه شرق المحلبية”.
من جهته، أعلن قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت توغل قواته مع الحشد المتمركزين فى قرية تل الحصان لمسافة 19 كيلومترا غرب تلعفر.
يُذكر أن تلعفر تقع على بعد نحو 70 كيلومترا إلى غرب مدينة الموصل التى استعادتها القوات العراقية بالكامل فى يوليو الماضي، فيما اعتبر ضربة قاسية للتنظيم المتشدد فى العراق، ومنذ بدء معارك الموصل، فرضت القوات العراقية حصارا مطبقا على تلعفر، رافقه قطع طرق رئيسية تربط القضاء مع الموصل ومناطق قريبة من الحدود العراقية السورية

أحمد مرسى
اترك تعليق

شاهد أيضاً

تقدم اليات للجيش العراقى بقرى تلعفر

القوات العراقية تصل إلى مشارف العياضية وتحرر 6 قرى ومعامل غاز فى تلعفر

اكد العميد ضياء الوكيل مدير الاعلام الامنى للجيش العراقى بأن قوات الجيش استطاعت الوصول إلى …

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial

Powered by themekiller.com