الرئيسية / تقارير وتحقيقات / تعطل مشروع الصرف الصحى فى «المنشاة» 15 سنة رغم انتهاء 60% من الأعمال
جانب من المواسير المهمله فى المنشأه
جانب من المواسير المهمله فى المنشأه

تعطل مشروع الصرف الصحى فى «المنشاة» 15 سنة رغم انتهاء 60% من الأعمال

سوهاج/وائل الحضرى

على مدار ما يقرب من 15 عاماً، ظل أهالى مدينة المنشاة بمحافظة سوهاج، يمنُّون أنفسهم بقرب انتهاء مشروع الصرف الصحى، الذى بدأ العمل به سنة 2003، ولكن لم يتم الانتهاء منه إلى الآن، لتستمر معاناة الأهالى بسبب تعثر المشروع، على الرغم من العديد من الاجتماعات وزيارات المسئولين، التى خصصت لبحث معوقات تنفيذ المشروع، ولكنها كانت فى كل مرة تخرج بتوصيات لا تتضمن حلولاً عملية للانتهاء من تنفيذ المشروع، وإنهاء معاناة المواطنين.

وعلى الرغم من أن مدينة المنشاة من أقدم مدن الصعيد، وهى ثالث مدينة «بطلمية» أنشأها اليونانيون، بعد مدينتى الإسكندرية والفيوم، إلا أنها لم تحظَ باهتمام كافٍ من قِبل المسئولين، وعندما قام رئيس مجلس الوزراء الأسبق، المهندس إبراهيم محلب، بزيارة المدينة سنة 2014، ثم رئيس الوزراء الحالى، الدكتور مصطفى مدبولى، فى شهر أبريل من العام الماضى، عندما كان وزيراً للإسكان والمرافق، كان المطلب الأساسى لأهالى «المنشاة» هو سرعة التدخل والانتهاء من مشروع الصرف الصحى، إلا أن المشروع ظل «محلَّك سر»، دون حدوث أى تقدم فى التنفيذ.

ويعانى أهالى «المنشاة» من طفح مياه المجارى فى الشوارع بشكل مستمر، بسبب اعتمادهم بشكل أساسى على بيارات الصرف «الطرنشات»، الموجودة داخل المنازل، والتى تسببت فى تهالك وتصدُّع العديد من المنازل، كما أن عدداً من الشوارع تم حفرها، بسبب أعمال مشروع الصرف الجارى تنفيذها، ودون أن يتم ردم تلك الحفر منذ 15 سنة، نظراً لأن المشروع لم يتم الانتهاء منه حتى الآن.

الأهالى: التنفيذ بدأ فى 2003.. ولا نعرف سبباً مقنعاً لتوقف المشروع طوال هذه السنوات.. ورئيس شركة المياه: سحب المشروع من الشركة المنفذة وإسناده إلى أخرى

عاصم الفار، أحد أبناء المدينة، أكد لـ«تحيا مصر حرة»، أنه لا يوجد مشروع مماثل للصرف الصحى فى مختلف محافظات الجمهورية ظل طوال هذه المدة دون تنفيذ، مشيراً إلى أن الأهالى لا يعرفون سبباً مقنعاً أدى إلى استمرار العمل فى المشروع كل هذه السنوات دون الانتهاء منه، معتبراً أن مشروع الصرف الصحى يُعد أحد أهم الأحلام التى يطمح أبناء المدينة إلى تحقيقها.

وأضاف «الفار» أن عدداً من أعضاء مجلس النواب عن مدينة المنشاة تقدموا بالعديد من الطلبات إلى رئاسة مجلس الوزراء، وإلى وزير الإسكان والمرافق، لسرعة الانتهاء من تنفيذ المشروع، ولكن الأهالى لا يجدون أى خطوات عملية تم اتخاذها على أرض الواقع، مؤكداً أن الوضع أصبح صعباً للغاية، بسبب كثرة الحفر فى شوارع المدينة، كما أن الأهالى يتكبَّدون مبالغ مالية كبيرة نظير استئجار سيارات «كسح»، لشفط مياه الصرف الصحى من البيارات.

وقال علاء الشمندى، مدير عام بالجمارك، إنه عندما قام المهندس إبراهيم محلب بزيارة مدينة المنشاة سنة 2014، التقى به عدد من الأهالى، وكان مطلب الجميع، سرعة الانتهاء من مشروع الصرف الصحى، وأضاف: «وعدنا محلب بأن الأمور ستكون على ما يرام، ومنذ ذلك التاريخ لم تحدث أى خطوات عملية فى تنفيذ المشروع». من جانبه، قال رئيس فرع مياه الشرب والصرف الصحى بمدينة المنشاة، رمضان شعبان، إن مشروع الصرف الصحى تم الانتهاء من نحو 60% من الأعمال به، وأن هناك مشكلات حدثت مع الشركة المنفذة للمشروع، بسبب «فروق الأسعار»، مؤكداً أن العمل متوقف بالمشروع تماماً فى الوقت الراهن، وأشار إلى أنه تم عقد اجتماع بديوان عام المحافظة، بتكليف من محافظ سوهاج، الدكتور أحمد الأنصارى، لبحث الوضع النهائى للمشروع، وتم الاتفاق على سحب الأعمال من الشركة المنفذة، وتابع بقوله: «ننتظر وصول بروتوكول السحب، لإعادة طرح المشروع من جديد، وإسناده إلى شركة أخرى».

وأوضح «شعبان» أنه فى حالة إعادة طرح المشروع على شركة جديدة، فإنه من المتوقع الانتهاء من تنفيذ المشروع خلال فترة لن تتجاوز 6 شهور.

أحمد مرسى
اترك تعليق

شاهد أيضاً

قائمه اسوء 10 دول فى التعامل مع العمال

ضمنت مصر مقعدها فى قائمه اسوء بلدان العالم فى معامله العمال والعمل النقابى فوسط تعتيم …

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial

Powered by themekiller.com